فعاليات تكريم فريق جامعة عين شمس الحاصل على المركز الثالث علي مستوي أوراق السياسات المشاركة فى مبادرة شباب من أجل التنمية


فعاليات تكريم فريق جامعة عين شمس الحاصل على المركز الثالث علي مستوي أوراق السياسات المشاركة فى مبادرة شباب من أجل التنمية تحت عنوان "الشريط الأخضر من الانفصال الى الاتصال العمراني: تصميم منتزهات شريطية مستدامة"

كرمت معالى ا.د هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ، ا.د محمد لطيف امين المجلس الاعلى للجامعات ممثلاً عن معالى ا.د خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى فريق جامعة عين شمس الحاصل على المركز الثالث علي مستوي أوراق السياسات المشاركة فى مبادرة شباب من أجل التنمية تحت عنوان "الشريط الأخضر من الانفصال الى الاتصال العمراني: تصميم منتزهات شريطية مستدامة"

المشرف العام على المشروع د نهى جمال سعيد الاستاذ المساعد بقسم التصميم الحضري والتخطيط العمراني. وم. مصطفى مجاهد وم. رنيم علاء المدرسين المساعدين بنفس القسم.
بالاضافه الي ثلاث طلاب من مرحله البكالوريوس ببرنامج العماره والعمران الييئي وبرنامج التصميم الحضري والتخطيط وهم الطالب/ محمد غانم والطالبة/ فرح وليد والطالب/ جويس علاء فهيم.

جاءت الاحتفالية بحضور أ.د محمد لطيف الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات نيابة عن معالى أ.د خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، والسيد أ.د محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس والسيد ا.د. محمد أيمن صالح نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث.

كما فاز بالمركز الخامس المشروع المقدم من جامعة عين شمس تحت عنوان " دور تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في مواجهة العنف ضد المرأة " على مستوي المشروعات التنموية المشاركة فى التصفيات النهائية. وذلك خلال الإحتفالية الخاصة بختام مبادرة شباب من أجل التنمية والتي أطلقتها وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والمجلس الاعلي للجامعات.

كما قامت سيادتها بتكريم السيدة ا.د. هيام وهبة وكيل كلية التجارة لشئون الدراسات العليا والبحوث ومنسق عام المبادرة لجامعة عين شمس والسادة أعضاء اللجنة التنسيقية للمبادرة و المنسقين للجامعات المشاركة تقديرا لجهودهم في إنجاح هذة المبادرة والتى استمرت لفترة ستةأشهر .

وخلال كلمتها أثنت معالى د.هالة السعيد على دور الشباب في المشاركة بمثل هذه المشروعات المتميزة حيث أنهم سيقع على كاهلهم متابعة ما يتم تحقيقه من انجازات وتحديات وتحسينها في المستقبل لتحقيق رؤية مصر 2030، مؤكدة أن هذه المبادرة جاءت معبرة عن توجه الدولة المصرية في اتباع النهج التشاركي في كل خطط التنمية منذ إطلاق رؤية مصر 2030 في عام 2016 وهي النسخة الوطنية للأهداف الأممية، موضحة أن إطلاق الرؤية تم بمشاركة الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني، والجامعات، والشباب والمرأة التيً تمثل عنصرًا فاعل في تلك الرؤية وفي كل خطط التنمية.