كلمة المدير

رسالة من مديرالبرامج الاستاذ الدكتور/ مصطفى رفعت أحمد إسماعيل

التدويل ، التمدد ، التداخل ، و الجمع بين التخصصات

كانت السنة الدراسية  2018-2019 هي السنة التي بدأ فيها أعضاء وطلاب برامج الساعات المعتمدة المتوسعة دائما في البرامج ، بالتمدد في الفرص الدراسية مما  زاد اتساعها وعمقها. لقد أمضينا الوقت في التفكير الاستراتيجي وبدعم من إدارة الكلية والتخطيط التكتيكي ، لذا تمكنا من خلال شراكاتنا الدولية التوسع في التدويل  لمنح طلابنا شهادة مزدوجة  في غالبية البرامج المطروحة. بدأت شراكتنا الاستراتيجية مع نظرائنا من الجامعات الاوروبية  في وقت سابق على أسس الشراكات  البحثية ، وتمت ترجمتها بسلاسة في عام 2018 لتـشمل شهادات مزدوجة لطلابنا بنفس جودة التعليم والخدمات الجامعية في الحرم الجامعي. مما أطلق العنان لبرامج الساعات المعتمدة بأن يطلق عليها "برامج ساعة المعتمدة الدولية".

شارك الزملاء في العديد من المناقشات التي ركزت على تطوير أنظمة جديدة ومحسّنة للتشغيل المشترك ، بناءً على أفضل ممارساتنا والشمولية القصوى. زاد طموح أعضاء هيئة التدريس والطلاب في مجال البحث والتعليم ، والمشاركة في المزيد من المشاريع متعددة التخصصات ، ومشاركة الصناعة ، ومشاريع الخدمة العامة.

من الواضح أن نلاحظ أهمية التفاعلات العرضية والمخططة بين مختلف التخصصات ومسارات الدراسة. إحدى نتائج هذه البيئة هي أفكار حول مسارات جديدة للطلاب من خلال برامج متعددة الدرجات العلمية، إما بالتتابع أوالتداخل  وأدى ذلك إلى تعزيز إمكانات الاستفادة من تلك البرامج  لتصبح متاحة لراغبي مواصلة التعليم ومتابعة التطوير المهني للخريجين والممارسين. أصبح هذا ممكنًا من خلال مناهجنا المتزامنة فى التطوير مع شركائنا في الصناعة من خلال لقاء سنوي ، مما يجعل مناهجنا ومساراتنا الدراسية قيّمة وجذابة على جميع المستويات المهنية.

عندما كان الحديث عن الوضع الحالي وعن مستقبلنا المنشود، كان واضحًا أنه لم نكن من الممكن التقدم و التطوير بدون رسم تخطيطي لعلاقات قطاعات البرامج ومهامنا المؤسسية ، مما ساعد علي تحديد التداخلات والفجوات و التطوير المستمر للقاعات و المعامل و نظم المعلومات الطلابية .لذا أود أن أشكر الإدارة السابقة لبرامج الساعات المعتمدة علي ذلك  و أن اشكر كل الإدارات منذ نشأتها في عام 2006، و التي لم تدخر أي مجهود للإصلاح و التطوير  وقد ساعد هذا  للوصول لما  عليه برامج الساعات المعتمدة الآن. وأخيراً ، أود أن أؤكد أن برامج الساعات المعتمدة الدولية ستواصل السير قدماً بدعم من الجامعة و إدارة كلية الهندسة وجدية طلابها.

 

أ.د./ مصطفي رفعت أحمد إسماعيل

مدير برامج الساعات المعتمدة الدولية